أبو ردينة: كلمة ترمب في الأمم المتحدة تعمق الخلافات وتبعد فرص تحقيق السلامفتـــح ترامب يفاخر أمام الامم المتحدة بنقل السفارة الأميركية إلى القدسفتـــح انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيسفتـــح د. ابو هولي يبحث مع حداد اوضاع اللاجئين في الأردن والأزمة المالية للأونروافتـــح المالكي للاجتماع الوزاري العربي في نيويورك: الحاجة ماسة للحراك العربي والأممي لحماية حقوقنافتـــح الهباش ومفتي الديار المصرية يدعوان لنصرة القدسفتـــح فصائل المنظمة تؤكد أهمية خطاب الرئيس في الأمم المتحدة والتفافها حولهفتـــح انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيسفتـــح أبو العردات: صوتنا في لبنان سيكون مدويا في دعم الرئيسفتـــح وزير الأوقاف: أدعو أبناء شعبنا للرباط في الأقصى لإحباط كل المؤامرات ضدهفتـــح بكري: تصريحات حماس ضد القيادة تلتقي مع تصريحات مسؤولين إسرائيليينفتـــح أبو ردينة: خطاب الرئيس قد يكون الفرصة الأخيرة للسلام وبدون القدس ستبقى المنطقة كلها في مهب الريحفتـــح وزارة الإعلام توحد الأثير الفلسطيني يوم الخميس دعماً لخطاب الرئيس في الأمم المتحدةفتـــح المتحدثون بجلسة مجلس حقوق الإنسان المسائية يدينون قرار هدم الخان الأحمر وقانون القومية العنصريفتـــح "الشعبية" تدين الاعتداء على الناطق باسم فتح في غزة وتصفه بالآثم واللاأخلاقيفتـــح لوكسمبورغ: لن يحل السلام في هذه المنطقة إلا إذا تمتّع الفلسطينيون بحقّهم بالعيش بكرامة في دولتهمفتـــح شهيد و90 إصابة بالرصاص والاختناق شمال غرب غزةفتـــح "فتح": إرهاب "حماس" واعتقال كوادرنا رد مباشر على مقترحاتنا للمصالحة ولإضعاف الموقف الوطني من "صفقة القرن"فتـــح اشتية: غياب الأفق السياسي يجعل "الصمود المقاوم" عنوانا للمرحلة القادمةفتـــح في انتهاك للاعراف الوطنية:حماس تمنع فتح من اي فعاليات لدعم الرئيس بغزةفتـــح

بيان صادر عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" إقليم شمال غزة

07 مايو 2018 - 16:05
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" إقليم شمال غزة - قلعة الشهيد القائد جمال أبو الجديان


فلعمرك يا حاتم ما طاب للظالم مقعد وإن صفق حوله الظلام ألا لعنة الله على كل ظالم بكرة وأصيلا في الدنيا وعند الحساب.
سيبقى حاتم ابو الحصين شعلة في سماء الوطن شامخا مرفوع الراس ولن تنحني له هامه ومهما ادلهمت الشدائد سيبقى عزيزا كريما حرا دوما كما عهدناه.
ان ما تعرض له الاخ حاتم ابو الحصين امين سر حركة فتح اقليم شمال غزة انما هو جريمة نكراء يندى لها الجبين بعد تعرضه للاختطاف بطريقة همجية في مخيم جباليا حيث تعرض للتعذيب القاسي لمدة يومين على التوالي وافرج عنه اليوم بعد تدخلات كبيرة ومشكورة على المستويات كافة.
اعتبرت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح اعتقال امين سر حركة فتح اقليم الشمال برهانا جديدا على منهج حماس في الاعتقال السياسي ، وعقلية مسؤوليها العدائية والقمعية .
وشددت الحركة ان اعتقال حماس الاخ حاتم ابو الحصين بخصوص نشاطاته الوطنية و التنظيمية و تصريحاته حول خطابات الرئيس ابو مازن الاخيرة ، يؤكد مدى العدائية التي تكنها حماس للتوجهات والأفكار والمبادىء الوطنية لمناضلي وكوادر وقادة حركة فتح ، ويدحض ادعاءات مسؤوليها حول المصالحة الامر الذي تسعى من خلاله حماس الى جر الشارع الى حالة من التوتر والفوضى.

هذا وتعتبر الحركة ان هناك اصرار من حماس على معاداة مناضلي حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح لاسكاتهم ومنع انطلاق اي صوت فتحاوي يعبر عن مواقف ومشاعر كوادرنا ومناضلينا في قطاع غزة.
كما واكدت حركة فتح على ان كل هذه الممارسات لن تثني الحركة عن التزامها بالقضية الوطنية واستحقاقاتها مهما كلف ذلك من ثمن وستبقى الامينة على المشروع الوطني برمته.
وشددت الحركة على ان الاعتقال السياسي مرفوض جملة وتفصبلا ولا يمكن تفسيره او خلق الذرائع له وان فتح ترفض الزج بابنائها وقضيتها الداخلية في تبرير الاعتقالات المرفرضة التي تقوم بها حماس والتي تصب في خدمة هدف واحد لا غير وهو ضرب المصالحة الفلسطينية وتقويضها.

وبعد كل هذا فاننا في حركة فتح نطالب الفصائل والمنظمات والمراكز الحقوقية بمراقبة جرائم حماس بحق حرية العمل السياسي وحقوق المواطن في التعبير وابداء الراي والمواقف ، كما طالبت القوى الوطنية الفلسطينية بالاصطفاف لمنع تغول حماس على الكل الوطني.


حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح- إقليم شمال غزة

الاثنين 7/5/2018م

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد