"الخارجية": التصعيد الحالي ناجم عن غياب مواقف دولية جدية تجاه التمرد الإسرائيلي على المجتمع الدوليفتـــح 11 مصابًا جرّاء انقلاب حافلة وسط غزةفتـــح المالكي: منح فلسطين صلاحيات إضافية لرئاسة مجموعة الـ77 انعكاس لثقة المجتمع الدوليفتـــح شهيد واصابات في سلسلة غارات اسرائيلية على القطاعفتـــح الاحتلال يهدم منزلا في القدس ويعتدي على قاطنيهفتـــح اصابات في عدوان اسرائيلي على غزةفتـــح عريقات يدين تصريحات نتنياهو حول أبناء شعبنا المسيحيينفتـــح أبو الغيط: اعتراف استراليا بالقدس عاصمة لإسرائيل سيؤثر سلبا على علاقاتها بالدول العربيةفتـــح إصابة مواطنين برصاص الاحتلال شرق دير البلحفتـــح طولكرم: اعتصام تضامني مع الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلالفتـــح الأحمد: شعبنا موحد في مواجهة السياسة الإسرائيلية الامريكية الهادفة لتصفية قضيتهفتـــح ادعيس: ما يتعرض له "الأقصى" من انتهاكات نتيجة الصمت العربي والإسلاميفتـــح "هآرتس": مجندة إسرائيلية تطلق النار صوب فلسطيني بهدف التسليةفتـــح الحساينة: منحة كويتية بـ2.5 مليون دولار لاستكمال إعمار غزةفتـــح مستوطنون وعناصر من مخابرات الاحتلال يقتحمون "الأقصى"فتـــح الخارجية تدعو استراليا إلى عدم تغيير موقفها من القدس حفاظا على مصالحهافتـــح مجلس الوزراء: إدخال المساعدات وتنفيذ المشاريع في القطاع بالالتفاف على السلطة وتجاوزها لن يخرج أهلنا من المعاناةفتـــح الحكومة: بدء العمل بالتوقيت الشتوي فجر السابع والعشرين من الشهر الجاريفتـــح الجمعية العامة تصوت اليوم على منح فلسطين صلاحيات إضافية لرئاسة مجموعة الـ (77+الصين)فتـــح عريقات يطلع رئيس برلمان ليتوانيا على جرائم الاحتلالفتـــح

ذكرى الشهيد الرائد بحري نادر زهدي عبد الفتاح شديد

19 إبريل 2018 - 14:57
لواء ركن/ عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

نادر زهدي عبد الفتاح شديد من مواليد علاء قضاء طولكرم بتاريخ 24/11/1954م، أنهي دراسته الابتدائية والإعدادية في مدرسة علاء ومن ثم انتقل لمتابعة دراسته الثانوية في مدرسة الفاضلية بمدينة طولكرم حيث حصل على الثانوية العامة عام 1973م بمعدل 80%.
التحق بجامعة بير زيت في نفس العام وبعدها ترك الجامعة، وغادر الضفة إلى الأردن ومنها إلى لبنان حيث التحق بصفوف الثورة الفلسطينية في بيروت بتاريخ 14/9/1974م.
رشح إلى الكلية العسكرية في بنغلادش حيث تخرج فيما بعد برتبة الملازم.
عاد إلى لبنان وخدم في القوة البحرية الفلسطينية.
شارك في الدفاع عن الثورة الفلسطينية خلال اجتياح إسرائيل لليطاني عام 1978م بمحور الرشيدية – صور.
عين نائباً لقائد سرية بالدامور عام 1978-1979م.
أشرف على تدريب العديد من العمليات العسكرية.
عام 1980م تولى مسؤولية معسكر التدريب البحري بالمشروع.
قاد السرية الأولى للبحرية خلال اجتياح إسرائيل للبنان عام 1982م، على محور السان سيمون.
غادر مع القوة البحرية إلى اليمن، لكنه سرعان ما عاد إلى طرابلس للمشاركة في الدفاع عن القرار الوطني المستقل خلال فترة الانشقاق عام 1983م.
غادر طرابلس مع القوات المتجهة إلى اليمن، نهاية ديسمبر عام 1983م.
بناء لتكليف من قبل الأخ أبو جهاد نائب القائد العام، مفوض الأرض المحتلة تم تجهيز مجموعة من القوة البحرية والقطاع الغربي للنزول إلى الداخل، حيث توجهت تلك المجموعة إلى الجزائر للتدريب هناك.
بتاريخ 14/4/1985م، تحركت المجموعة في سفينة حيث كان كل من الكابتن نادر شديد والكابتن الشيخ عبد الناصر والكابتن حسام حجو والكابتن أبو حفيظ والمهندس البحري/ أسامة أبو حرب وآخرين من القطاع الغربي ضمن هذه المجموعة.
استمر سير السفينة التي تحمل على متنها زوارق مطاطية من ميناء عنابة الجزائري إلى شواطئ العريش حتى مساء يوم 20/5/1985م بعد أن قاموا بعملية إخفاءٍ وتمويهٍ طيلة الفترة الماضية.
صباح يوم 21/4/1985م اكتشفت البحرية والطيران الإسرائيلي السفينة وقاموا بقصفها بالصواريخ حيث استشهد كل من الكابتن/ نادر شديد والشيخ عبد الناصر وآخرون، وتم أسر باقي أفراد العملية والتي تم إطلاق اسم عليها عملية (شموخ عين الحلوة- فتح مرت من هنا).
وبقيت جثامين الشهداء في عرض البحر حيث رفضت البحرية الإسرائيلية انتشال جثامينهم.
هؤلاء أبطالنا الشهداء أبطال الثورة الفلسطينية أبطال القوة البحرية الفلسطينية نستذكرهم في ذكرى استشهادهم.
رحم الله الشهيد الرائد/ نادر زهدي شديد والشهيد الشيخ/ عبد الناصر وجميع الشهداء رحمةً واسعة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أكتوبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

يوم الاثنين الموافق 8/10/1990 وقبيل صلاة الظهر، حاول مستوطنو ما يسمى بجماعة “أمناء جبل الهيكل”، وضع حجر الأساس للهيكل الثالث المزعوم في المسجد الأقصى المبارك، فتصدى لهم آلاف المصلين.

اقرأ المزيد