طولكرم: اعتصام تضامني مع الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلالفتـــح الأحمد: شعبنا موحد في مواجهة السياسة الإسرائيلية الامريكية الهادفة لتصفية قضيتهفتـــح ادعيس: ما يتعرض له "الأقصى" من انتهاكات نتيجة الصمت العربي والإسلاميفتـــح "هآرتس": مجندة إسرائيلية تطلق النار صوب فلسطيني بهدف التسليةفتـــح الحساينة: منحة كويتية بـ2.5 مليون دولار لاستكمال إعمار غزةفتـــح مستوطنون وعناصر من مخابرات الاحتلال يقتحمون "الأقصى"فتـــح الخارجية تدعو استراليا إلى عدم تغيير موقفها من القدس حفاظا على مصالحهافتـــح مجلس الوزراء: إدخال المساعدات وتنفيذ المشاريع في القطاع بالالتفاف على السلطة وتجاوزها لن يخرج أهلنا من المعاناةفتـــح الحكومة: بدء العمل بالتوقيت الشتوي فجر السابع والعشرين من الشهر الجاريفتـــح الجمعية العامة تصوت اليوم على منح فلسطين صلاحيات إضافية لرئاسة مجموعة الـ (77+الصين)فتـــح عريقات يطلع رئيس برلمان ليتوانيا على جرائم الاحتلالفتـــح الأحمد: التوسع الاستعماري وقانون القومية العنصرية يهدفان للقضاء على فرص السلامفتـــح د. ابو هولي يطالب روسيا التحرك على المستوى الدولي لدعم تجديد تفويض عمل وكالة الغوثفتـــح جرافات الاحتلال تعود للعمل في محيط الخان الأحمر والاحتلال يحاصر القريةفتـــح إصابة 19 مواطنا برصاص بحرية الاحتلال شمال غرب غزةفتـــح الفتياني: "المركزي" الجهة التشريعية الوحيدة لشعبنا في ظل شلل "التشريعي" نتيجة انقلاب حماسفتـــح الأحمد: إسرائيل تقتل أي فرصة للسلامفتـــح استشهاد شاب برصاص الاحتلال غرب سلفيتفتـــح الاحمد: لا جديد في ملف المصالحة، ووفد مصري سيصل رام الله يوم الخميس المقبلفتـــح "الخارجية": أكاذيب نتنياهو لن تنطلي على شعبنا والمسيحيين الأحرار في العالمفتـــح

إقليم سورية يستقبل تبريكات فصائل العمل الوطني الفلسطيني لنجاح مؤتمر الإقليم

08 إبريل 2018 - 18:03
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

سورية - مفوضية الإعلام : استقبلت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح إقليم سورية المهنئين والمباركين من قوى فصائل العمل الوطني الفلسطيني وحزب البعث العربي الإشتراكي، في مكتب الحركة وسط العاصمة السورية دمشق.
وكان على رأس المستقبلين عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ومعتمدها في سورية د. سمير الرفاعي، و أمين سر إقليم سورية الأخت هدى بدوي وأعضاء لجنة الإقليم وعدد من قيادات وكوادر الحركة في الساحة السورية.
وبحضور كل من مدير الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية في دمشق السفير أنو عبد الهادي، وأمين سر فرع سورية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الرفيق عمر مراد والرفيق حسن عبد الحميد عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين والرفيق خالد أبو الهيجا عضو المكتب السياسي لحزب فدا والرفيق مصطفى الهرش عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني والدكتور شاكر شهابي مسؤول الهلال الأحمر الفلسطيني في سورية والأخ مصطفى أبو قطن ممثلا عن المؤسسة العامة للاجئين الفلسطينيين والرفيق أبو ماهر ممثلا عن قوات الصاعقة والرفيقة إنتصار مرعي عضو اتحاد المرأة ومديرة مؤسسة بيسان والرفيق ياسين معتوق عضو القيادة المركزية لجبهة التحرير الفلسطينية ومثنى الحلو عضو المجلس الثوري في فتح الانتفاضة والرفيق قاسم معتوق عضو المكتب السياسي لجبهة النضال والرفيق سامي قنديل ممثلا عن حزب البعث العربي الاشتراكي

بداية رحبت الأخت هدى بدوي بحضور شُركائنا في النضال، وأكدت على وحدة الصف الفلسطيني في مواجهة المشروع التصفوي للقضية الفلسطينية،وأكدت على التمسك بالعهد والقسم للشهداء والجرحى والأسرى، وعاهدت الرئيس محمود عباس بأن نبقى أوفياءٌ لوطننا.
ثم عرفت الأخت هدى بدوي الحضور بالإخوة أعضاء لجنة الإقليم المنتخبين.
وبكلمةٍ له رحب الأخ الدكتور سمير الرفاعي بالإخوة ممثلي فصائل العمل الوطني الفلسطيني وحزب البعث العربي الإشتراكي وتحدث عن رابط الدم والأرض الذي يجمعنا وأن الخلاف أصغر مساحة من الاتفاق بيننا.
وتحدث عن وجوب تنشيط المؤتمرات والعملية الديمقراطية بشكل عام من أجل الاستمرار وتجديد الأطر القيادية لخدمة المصلحة الوطنية.
ونوه الرفاعي إلى تنشيط العمل بين الفصائل الفلسطينية لبناء مستقبل أفضل.
الحضور عبروا عن سعادتهم بهذا اللقاء مؤكدين على وحدة الصف ووجوب العمل لمصلحة الوطن وأن الخلافات توضع جانباً من أجل بذل الجهود وتركيز المعركة نحو الإرهاب الصهيوني ضد شعبنا.
كما أعربوا عن حرصهم بتمكين العلاقات والتمسك بأطر منظمة التحرير لأنها الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.
وأوضحوا أن عقد مؤتمر إقليم سورية لحركة فتح خصوصاً في هذه الأوقات ما هو إلا تثبيت للحالة الفتحاوية القوية الصامدة الدافعة للعمل الوطني وأن حركة فتح هي العمود الفقري للثورة الفلسطينية ولمنظمة التحرير الفلسطينية، وأكدوا على الوقوف إلى جانبها في وجه المشروع التصفوي لقضيتنا .
وبيّن المتحدثون عن مدى استعدادهم للتعاون لأن الوطن والعمل الوطني هو أولوية، وأن فتح هي الضامن الحقيقي للمشروع الوطني الفلسطيني وأنها ستبقى مستمرة من أجل مستقبل فلسطين وأنه مهما اختلفت الآراء علينا العمل معاً تجاه هدفٍ واحد هو حرية فلسطين.
من جهته أكد السفير أنور عبد الهادي أن الأخ الرئيس محمود عباس سيرفض ما يسمى بصفقة القرن دون قرائتها حتى، وأن حق العودة وإقامة الدولة هو من الثوابت.
كما أكد موقف القيادة الفلسطينية والأخ محمود عباس بأنه موقفٌ يُشهد له في كيفية حماية الفلسطينين في سورية.
ونوه عبد الهادي أن الأزمة في مخيم اليرموك أوشكت على الانتهاء وأن ملف المخيم موضوع على الطاولة الآن ومسألة إعادة الحياة إلى المخيم لن تطول وهي قاب قوسين أو أدنى.
يداً بيد نحو الوحدة وإنهاء الإنقسام، فما أجملنا ونحن موحدين لأنه لايوجد أقدس وأطهر من فلسطين لتجمعنا وتوحدنا.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أكتوبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

يوم الاثنين الموافق 8/10/1990 وقبيل صلاة الظهر، حاول مستوطنو ما يسمى بجماعة “أمناء جبل الهيكل”، وضع حجر الأساس للهيكل الثالث المزعوم في المسجد الأقصى المبارك، فتصدى لهم آلاف المصلين.

اقرأ المزيد