الحمد الله: قرارات أميركا لن تفلح بإجبار شعبنا على التنازل عن حقوقهفتـــح أبو الغيط يُحذر من خطورة الأوضاع في الأراضي الفلسطينيةفتـــح أبو حصيرة تطالب بدور أكثر فعالية للاتحاد الأوروبيفتـــح إصابة 8 مواطنين برصاص الاحتلال في قطاع غزةفتـــح وفد برلماني أوروبي: هدم قرية الخان الأحمر يرتقي إلى جريمة حربفتـــح التربية تعلن نتائج الامتحان الشامل بنسبة نجاح 89.4%فتـــح الاحتلال يغلق الحرم الإبراهيمي أمام المصلينفتـــح آلاف المستوطنين يستبيحون "باحة البراق" عشية "الغفران" العبريفتـــح وفد من حركة "فتح" يطلع شكري على آخر التطورات السياسية الفلسطينيةفتـــح الحساينة يعلن عن صرف 3 مليون دولار لتأهيل البنية التحتية في قطاع غزةفتـــح شهيدان و15 اصابة برصاص الاحتلال في غزةفتـــح شهيدان و46 إصابة برصاص الاحتلال بتظاهرة قرب "إيرز"فتـــح تقرير دولي: الأراضي الفلسطينية تعاني من ارتفاع معدلات البطالة خاصة في صفوف النساء الماهراتفتـــح استشهاد شاب برصاص الاحتلال قرب "باب العامود" وسط القدس المحتلةفتـــح الخارجية تدين جريمة إعدام الريماويفتـــح روسيا تحذر اسرائيل من ردود محتملة على إسقاط الطائرةفتـــح طولكرم: أهالي الأسرى ينددون بجريمة إعدام الاحتلال للأسير محمد ريماويفتـــح تقرير دولي: الأراضي الفلسطينية تعاني من ارتفاع معدلات البطالة خاصة في صفوف النساء الماهراتفتـــح مستوطنون يعتدون على عمال المحاجر في جماعينفتـــح هيئة الأسرى: الاحتلال يجري عمليتين جراحيتين للمعتقل المصاب جبارينفتـــح

"اليونيسيف": أقل من 4% من المياه الجوفية في غزة صالحة للاستعمال

05 إبريل 2018 - 11:42
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

غزة - مفوضية الإعلام : قالت مديرة مكتب "اليونيسيف" في غزة تانيا ماكبرايد، إن أقل من 4% من مياه الخزان الجوفي في قطاع غزة صالحة للاستعمال.

جاء ذلك خلال كلمة لها في احتفال العديد من المؤسسات المحلية والدولية، اليوم الخميس، بيوم المياه العالمي في محطة تحلية مياه البحر للمناطق الجنوبية- المرحلة الأولى، بعنوان "من الطبيعة وإلى الطبيعة".

وأضافت ماكبرايد ان مشكلة المياه في قطاع غزة تدعونا لإيجاد الحلول اللازمة لهذه الأزمة وما ينتج عنها من أضرار، لذلك نحتاج للعمل الكثير لإيجاد بنية خاصة للمياه والوصول للمياه الصالحة في ظل أن 4% من مياه الخزان الجوفي في غزة فقط تصلح للاستعمال.

وأشارت إلى الأخطار الناتجة عن تلوث المياه بسبب ضخ المياه العادمة إلى البحر، خاصة أن البحر هو المرفق الوحيد المتوفر لذهاب الأطفال وعائلاتهم إليه، لأن الوضع في غزة صعب ويجب أن نفعل الكثير لإنهاء هذا الوضع على الصعيد المائي، منوهة إلى عمل "اليونيسيف" مع العديد من المؤسسات الشريكة المحلية والدولية، لتقليل أضرار المياه وتوفير مياه صالحة وآمنة للشرب في القطاع، رغم ما نواجهه من تحديات يومية لتحقيق ذلك.

وفي كلمة الاغاثة الإسلامية في فلسطين، قال حسام جودة: إننا نعمل في هذا المجال ونسعى لتوفير مياه صالحة للشرب بالتعاون مع المجتمع، خاصة أنه الشريك الأساسي لإيصال خدمة المياه الصالحة للشرب.

وتناول جودة دور المجتمع لتغيير سلوك هام في المياه من خلال رفع التوعية وحق الوصول للخدمة وتمكين المؤسسات للقيام بدورها لرعاية المياه الآمنة، ولا بد من العمل لحل المشاكل التي تحقق هذا الوصول.

وفي كلمة مصلحة مياه بلديات الساحل، قال منذر شبلاق: إنه لا بد من إزالة جميع العقبات والتحديات التي تعترض توفير مياه صالحة وآمنة للشرب في قطاع غزة الذي يعاني من مشكلة كبيرة جدا في مياه الشرب، لذلك فإننا نعمل في ظروف معقدة جدا ونحقق الكثير من الانجازات على صعيد توفير المياه للمواطن.

وأكد أهمية الاستفادة من المياه العادمة، في مجالات عدة، وضرورة تحسين شبكات المياه واستخدام مياه الأمطار وإعادة استخدام مياه الصرف الصحي ومراجعة عادات استخدام المياه كل ذلك لأجل توفير مياه صالة للاستخدام الأدمي.

من جانبه، تطرق نائب رئيس سلطة المياه ربحي الشيخ إلى جهود سلطة المياه لتحقيق الأمن المائي للمواطن رغم أن نحو 90% من مصادر المياه الفلسطينية تحت السيطرة الإسرائيلية.

وشدد على ضرورة توفير التمويل اللازم وتنفيذ البرامج الخاصة بتطوير المنظومة المائية، وسنعمل دون كلل لأجل توفير المياه الصالحة والآمنة للمواطن.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد