5 إصابات برصاص الاحتلال عند حدود غزةفتـــح إغلاق مراكز الاقتراع لانتخابات الإعادة في 5 هيئات محليةفتـــح المالكي: حصلنا على ضمان من الحكومة الايرلندية بمواصلة دعم شعبنافتـــح "فتح": "حماس" تنظر في المرآة فتتهم الآخرينفتـــح قمة فلسطينية - ايرلندية لبحث تطورات الاوضاع في المنطقةفتـــح الرئيس يصل إيرلندا في زيارة رسميةفتـــح حالات اختناق بالغاز خلال مواجهات مع الاحتلال في جبع جنوب جنينفتـــح أصحاب الأراضي المحاذية للمستوطنات غرب جنين يعتصمون تنديدا بمنعهم دخول أراضيهمفتـــح فتح: على حماس ان تفكر كيف تلتحق بالدفاع عن الثوابت بدل ان تنشغل بالخطابة والشتائمفتـــح غزة تشيع الشهيد كلّابفتـــح الزق: "حماس" تعمل على تشويه الفكر النضالي الشعبي السلميفتـــح محيسن: حملة حماس بحق الرئيس خروج عن القيم ونهج مارسته بحق الشهيد ابو عمار   فتـــح المستوطنون يقتحمون البلدة القديمة والاحتلال يعتقل مواطنا في الخليلفتـــح الاحتلال يمدد الاعتقال الإداري لأسير من جنين للمرة الثانية على التواليفتـــح فتح والفصائل تطالب حماس بالتوقف عن تشويه النضال الفلسطيني والانضمام للدفاع عن الثوابتفتـــح "فتح": "حماس" أداة تنفيذية لمؤامرة ترمب ونتنياهو على الرئيس والقضية الفلسطينيةفتـــح بيان صادر عن الحملة الوطنية لدعم خطاب فلسطين في الأمم المتحدة" #قرارك_وطن"فتـــح اللجنة السياسية الفلسطينية في أوروبا: نحو أوسع حراك شعبي خلف الرئيس في كلمته المرتقبة بالأمم المتحدةفتـــح الاحتلال يستدعي 20 مقدسيا لمراجعة مخابراته بينهم أمين سر "فتح"فتـــح الرئيس: لم نرفض المفاوضات مرة واحدة وأتحدى ولكن الجانب الإسرائيلي هو من أفشل ذلكفتـــح

استشهاد الطفل مصعب التميمي في رام الله

03 يناير 2018 - 15:47
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

 رام الله - مفوضية الإعلام:   استشهد الطفل مصعب فراس التميمي (17 عاما) متأثرا بجروح خطيرة أصيب بها برصاص الاحتلال في قرية دير نظام شمال رام الله.
وكان الطفل التميمي أصيب بالرصاص الحي الذي أطلقه عليه جنود الاحتلال في أسفل الرأس، في قرية دير نظام شمال غربي مدينة رام الله، وجرى نقله بسيارة إسعاف تابعة لجمعية الهلال الأحمر إلى المستشفى الاستشاري العربي، ليعلن لاحقاً عن استشهاده متأثراً بجروحه الخطيرة.
وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال أطلقت النار على الفتى من مسافة قريبة جدا، خلال مواجهات اندلعت في قرية دير نظام، بين الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي، التي اقتحمت القرية كما تفعل يوميا.
وأصيب 3 شبان وفتية آخرين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، في المواجهات العنيفة، والتي أطلقت خلالها قوات الاحتلال الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط بكثافة.

ونقلت سيارات الاسعاف في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني الطفل المصاب إلى المستشفى الاستشاري في ضاحية الريحان قرب رام الله، لتلقي العلاج، إلا أن الأطباء سرعان ما أعلنوا عن وفاته متأثرا بجروحه.
وفي الصدد، أكد والد الشهيد فراس التميمي أن قوات الاحتلال اعتقلوا شابا من ذوي الاعاقة الذهنية، فتحركت مجموعة من الأهالي عند مدخل القرية للافراج عنه، وأخبروا الضابط المسؤول أن الشاب معاق، ولكن الضابط أخبر الأهالي أنهم اعتقلوا مواطناً، وسيقتلون آخر.

وأكد الوالد أنه عاد أدراجه هو ومن معه، في أعقاب رؤية غضب الجنود وتعطشهم للقتل، وما هي إلا دقائق معدودة حتى أطلق الجنود رصاصة على الطفل مصعب من مسافة متر تقريباً، فأردوه شهيدا.
وادعى الناطق بلسان جيش الاحتلال أن قواته الاحتلال أطلقت النار على فلسطيني خلال مواجهات قرب قرية دير نظام للاشتباه بأنه يحمل سلاحا، على الرغم من أن شهود عيان أكدوا أن الجندي أطلق النار على الطفل من مسافة لا تزيد عن بضعة أمتار فقط.
وأكد شهود العيان أن جيش الاحتلال يحاول تبرير جريمته بإعدام الطفل بدم بارد، من خلال الادعاء بالاشتباه بحمله السلاح، مستندين في ذلك إلا أنه لو كان يحمل سلاحاً، لكان الجنود احتجزوا جثمانه، كما يفعلوا دوماً، ولم يتركوه ينزف على الأرض ويسمحوا للهلال الأحمر بنقله إلى العلاج.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد