الرجوب يشدد على تمسك حركة فتح بمصر كراعية للمصالحةفتـــح ميلادينوف يحذر من حرب جديدة على غزةفتـــح فرنسا تتوج بلقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخهافتـــح فتح. العدوان الاسرائيلي لن يركع شعبنافتـــح "فتح": قتل إسرائيل للطفلين النمرة وكحيل إرهاب وجريمة بشعةفتـــح الحكومة تطالب بتدخل دولي عاجل لوقف عدوان الاحتلال على أهلنا وأرض وطننا في غزةفتـــح الرجوب ينفي إدلاءه بأي تصريحات حول قطع الرئيس زيارته لروسيافتـــح الرئيس يستقبل السفراء العرب المعتمدين لدى روسيا الاتحاديةفتـــح نزال: ندعو الاتحاد الأوروبي لاعتماد النموذج الايرلندي ومقاطعة الاستيطانفتـــح "الخارجية والمغتربين" تتساءل: هل تملك الدول الأوروبية ما يكفي من الجرأة للتلويح بالعقوبات على إسرائيل ؟فتـــح مواجهات مع الاحتلال عقب تشييع جثمان الشهيد صبارنة في بيت أمرفتـــح قراقع يحذر من خطورة الوضع الصحي للأسير المضرب حسن شوكةفتـــح اصابات برصاص الاحتلال والاختناق خلال مواجهات في بيت أمرفتـــح التربية: فلسطين تحصد المركز الأول بمؤتمر دولي للنشر الإلكترونيفتـــح الحمد الله: على المجتمع الدولي ان يترجم بيانات الشجب والاستنكار لجرائم اسرائيل إلى إجراءات عملية حازمةفتـــح استشهاد طفلين وإصابة عدد من المواطنين في قصف إسرائيلي لمبنى غرب مدينة غزةفتـــح الرئيس: العلاقات الرسمية الفلسطينية مع الولايات المتحدة الأميركية متوقفة تمامًافتـــح "فتح" تثمن موقف الاتحاد الأوروبي بعدم الاعتراف بإسرائيلفتـــح الاحتلال يعتقل رجل الاعمال منيب المصري خلال مشاركته بمؤتمر أكاديمي في القدس ويحوله للتحقيقفتـــح الاتحاد الأوروبي: لا نعترف بسيادة إسرائيل على الأراضي المحتلة عام 1967فتـــح

مجلس الأمن يدعو الجماعات المسلحة إلى مغادرة منطقة العزل في الجولان

30 يوليو 2018 - 08:56
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

(أ ف ب) -جدّد مجلس الأمن الدولي الجمعة بإجماع أعضائه ولمدة ستة أشهر مهمة قوة الامم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك في الجولان (اندوف)، داعيا الجماعات المسلحة إلى مغادرة المنطقة الفاصلة بين إسرائيل وسوريا.

وأكّد القرار الذي صاغته الولايات المتحدة وروسيا وتبنّاه أعضاء المجلس الخمسة عشر، أنه "باستثناء اندوف (قوة الامم المتحدة)، يجب ألا تكون هناك أي قوة عسكرية في المنطقة الفاصلة" في الجولان.

وأنشئت القوة المؤلفة من نحو ألف عنصر من جنود حفظ السلام في العام 1974 بعد اتفاق على خروج القوات السورية والإسرائيلية من الجولان. وفي العام 1981 ضمت اسرائيل الجزء الذي كانت تحتله من هضبة الجولان (حوالى 1200 كلم مربع). ولا يعترف المجتمع الدولي بالخطوة الاسرائيلية، ويعتبر ان الجولان جزء من الاراضي السورية.

ودان قرار مجلس الأمن "بشدة استمرار القتال في المنطقة الفاصلة" داعيًا "جميع أطراف النزاع الداخلي في سوريا إلى وقف أنشطتهم العسكرية في منطقة عمليات" قوة الامم المتحدة "واحترام القانون الدولي الإنساني".

وشدد القرار على "ضرورة أن يحترم الطرفان (إسرائيل وسوريا) بشكل كامل ودقيق أحكام اتفاق العام 1974 في شأن فض الاشتباك بين القوات الإسرائيلية والسورية".

ودعا "الأطراف إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس، ومنع أي انتهاكات لوقف إطلاق النار أو توغلات في المنطقة الفاصلة"، مشجّعا "الأطراف على أن يلجأوا باستمرار إلى اندوف لحل المسائل ذات الاهتمام المشترك".

وجاء في القرار أنه "ينبغي أن لا يكون هناك في منطقة العزل أيّ نشاط عسكري من أي نوع بما في ذلك أي عملية عسكرية للقوات المسلحة العربية السورية".

ومع تصاعد القلق الدولي جراء استمرار المعارك في جنوب غرب سوريا، أكّد القرار أيضا أنه "يجب ألا يكون هناك أيّ نشاط عسكري لفصائل المعارضة المسلحة في منطقة العزل".

وطلب مجلس الأمن من "الدول الأعضاء بأن توضح لفصائل المعارضة المسلحة السورية في منطقة عمليات" القوة الأممية بأنّ أندوف "تبقى كيانًا محايدًا وأنه يجب عليها (الفصائل) التوقف عن أيّ نشاط يعرّض قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة للخطر".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يوليو
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

1994-7-1 يصادف اليوم الذكرى الـ 24 لعودة الرئيس الشهيد القائد الرمز ياسر عرفات الى أرض الوطن حيث كان في استقباله عشرات الألاف من الفلسطينيين في غزة .

اقرأ المزيد

غيّب الموت في العاصمة الأردنية عمان، صباح الجمعة (6 يوليو/تموز 2012) هاني الحسن احد كبار قياديي حركة (فتح)،

اقرأ المزيد

8-7-1972 – الموساد الاسرائيلي يغتال الكاتب والأديب الفلسطيني غسان كنفاني بتفجير سيارته بمنطقة الحازمية قرب بيروت.

اقرأ المزيد