المستوطنون يقتحمون منزلا في الخليل وينظمون مسيرة عنصرية باتجاه الحرم الابراهيميفتـــح السلمي يثمن موقف كولومبيا الاعتراف بدولة فلسطينفتـــح الرئيس يعزي بضحايا سقوط جسر جنوى في إيطاليافتـــح أبو سيف: كل أعضاء المجلس المركزي من القطاع وصلوا رام اللهفتـــح ارتفاع نسبة الهجرة في اسرائيلفتـــح ممثلا عن الرئيس: الهباش يشارك في منتدى السلام العالمي في أندونيسيافتـــح نادي الأسير: قرار بالإفراج عن الأسيرة ابتهال بريوش بكفالة ماليةفتـــح الخارجية العراقية تدين الانتهاكات الإسرائيلية بحق المسجد الأقصىفتـــح 57 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصىفتـــح مجلس الوزراء يرحب بانعقاد المجلس المركزيفتـــح في سابقة: "الانتربول" يلقي القبض على فار من العدالة بطلب من النيابة العامةفتـــح الخارجية: تجريف الأراضي وتعميق الاستيطان يضرب مصداقية المجتمع الدولي وقراراتهفتـــح الاحتلال يعتقل 28 مواطنا من الضفة بينهم سيدتانفتـــح الرئيس يلقي خطابا هاما غدا في افتتاح أعمال المجلس المركزيفتـــح الرجوب: انعقاد "المركزي" انطلاقة لبناء استراتيجية وطنية لمواجهة "صفقة القرن"فتـــح الرئيس اليمني يشيد بالجهود المصرية في رعاية المصالحة الفلسطينيةفتـــح منظمة الصحة العالمية: استهداف الاحتلال للمسعفين أمر خطير للغايةفتـــح الاحتلال اعتقل (520) مواطنا بينهم 69 طفلا و9 سيدات الشهر الماضيفتـــح الرئيس يستقبل مجموعة من النشطاء السياسيين الساعين لتأسيس حراك سياسي عربي- يهوديفتـــح الحمد الله يترأس اجتماعا لقادة المؤسسة الأمنيةفتـــح

ذكرى رحيل العميد محمد خازر نمر الملاك (أبو عدي)

29 مايو 2018 - 07:42
لواء ركن/ عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

محمد خازر نمر الملاك من مواليد الجفتلك/ نابلس بتاريخ 1/3/1963م، حيث ينحدرُ من بلدتهِ الأصليَّةِ مدينةِ بيسان، وينتمي إلى عشيرةِ الصقورِ وهي عشيرةٌ مناضلةٌ وكبيرةٌ ممتدَّةٌ في فلسطينَ والأردن، والد/ خازر نمر سرحان الملاك من الرعيلِ الأولِ في الثورةِ الفلسطينيةِ والذي كُلِّفَ بعد عامِ 1967م بتشكيلِ قواتِ الفرسان.
انتقلَ محمد خازر الملاك مع عائلتهِ بعد هزيمةِ حزيرانَ عام 1967م إلى الأردن حيثُ استقرَّت العائلةُ في مخيَّمِ الحض، شمال الأردن، تربّى وترعْرَعَ ودرسَ مراحِلَ التعليمِ الأساسيةَ والإعداديةَ والثانوية، ومن ثمَّ التحقَ بجامعةِ اليرموكِ والتي حصلَ منها على بكالوريوس في الإعلامِ والصحافةِ عام 1987م.
التحقَ محمد خازر الملاك بخدمةِ العلمِ في الجيشِ الأردنيِّ لمدةِ سنتين في كتيبةِ المدفعِيَّة، حيثُ حصلَ على العديدِ من الدوراتِ العسكريَّةِ ليَتِمَّ تحْويلُهُ فيما بعد إلى جيشِ التحريرِ الفلسطينيِّ (قوات بدر) حيث عَمِلَ في التوجيهِ السياسي.
عاد محمد خازر إلى أرضِ الوطنِ عام 1994م مع قوّاتِ بدر وبعد عودةِ قيادةِ المنظمةِ وقواتها إلى أرضِ الوطنِ حيثُ عُيِّنَ في جهازِ التوجيهِ السياسي.
انتقلَ بعدها للعملِ في جهازِ الشرطةِ الفلسطينية حيثُ عُيِّنَ في إدارةِ التدخُّلِ وحفظِ النظام، وكان من المؤسِّسينَ لهذهِ الإدارة، كان محمد خازر الملاك من المدرِّبينَ البارعين، حصلَ على العديدِ من الدوراتِ العسكريَّة، منها دورةُ القنّاصِ في مصر، ودورةُ تصميمِ برامجِ التدريبِ في السعودية، ودورةُ مكافحةِ الإرهابِ مع ضباطَ مصريّينَ وأردنيّينَ في أريحا.
عمل مدرباً محترفاً في قواتِ التدخلِ وحفظِ النظامِ الأمرُ الذي جعلهُ يتبوَّاُ مراكزَ عديدةً فيها نظراً لكفاءَتِهِ وخبرته، وممارستهِ ولياقتهِ وشجاعتهِ وحبِّ المنتسبينَ والأفرادِ والضباطِ والقادةِ له.
ونظراً للياقتهِ وتناسُقِ جسمهِ ولكفاءتهِ في لعبةِ (كونغ فو) تمَّ تعيينهُ رئيسَ الاتحادِ الفلسطيني (للوشو كنغ فو) حيث كان من مؤسِّسيه.
انتقل محمد خازر الملاك إلى إدارةِ السجونِ حيث عُيِّنَ مديراً عاماً لسجنِ غزةَ المركزي، وخلال أحداثِ الإنقسامِ البغيضِ عام 2007م تعرَّضَ للإصابةِ في قدمهِ نتيجةَ اقتحامِ السجنِ في تلكَ الفترةِ التي كانت تشهدُ فَلَتاناً أمنِيّاً.
العميد/ محمد خازر الملاك تزوجَ من المربِّيَةِ الفاضِلَة/ مها بنتِ قاضِ المحكمةِ العليا محمد مصطفى مهنّا وله من الأبناءِ أربعةٌ وهم: (عدي، مرح، بيسان، سما).
انتقلَ إلى رحمةِ الله تعالى عن عمرٍ ناهزَ الـ (53) عاماً في إحدى مستشفياتِ الأردنِ بعد صراعٍ مع المرضِ اللعينِ لم يُمهِلْهُ طويلاً وذلك يومَ الثلاثاء بتاريخ 30/5/2017م، حيث كان يعاني من مرضِ السرطانِ منذ شهورٍ ونصَحَهُ الأطباءُ وقْتَها بالعلاجِ في الخارج، إلّا أنهُ لم يتمكَّن من السفرِ عبرَ معبرِ إيرز لرفضِ السلطاتِ الإسرائيليَّةِ السماحَ له بالمرورِ إلى الأردن، ممّا أدّى إلى تدَهْوُرِ وضعِهِ الصحِّيِّ وسافرَ بعدها عن طريقِ معبرِ رفح عندما تمَّ فتحهُ إلى القاهرةِ ومنها توجَّهَ إلى الأردن للعلاجِ هناك، حيث خضعَ للعديدِ من العملياتِ الجراحيَّةِ في أحدِ المستشفياتِ بالعاصمةِ الأردنيَّةِ ولكنها كانت فاشلةً مما أدّى إلى دخولِهِ في حالةٍ من الغيبوبةِ ومن ثمَّ الإعلانِ عن وفاته.
تمَّ تشييعُ جثمانهِ الطاهرةِ يوم الأربعاء الموافق 28/5 في مقبرةِ الحصن حيث تسكنُ عائلته.
زوجتهُ وأبناءُهُ لم يتمكَّنوا من رؤيتِهِ بسببِ إغلاقِ المعبر ولم يشاركوا في جنازته.
المرحوم العميد/ محمد خازر (أبو عدي) الرجلُ الطيبُ المفعمُ بالحيوِيَّةِ والنشاطِ ويتمتعُ بروحٍ دافئة، كان صاحبَ الشرفِ الرفيعِ والكرامةِ والشهامة، عرفنا فيك معنا الأخُوَّةِ والحبِّ والوفاء، وكنتَ أحدَ الرجالِ ومن خيرةِ الأبطالِ في إدارةِ التدخُّلِ وحفظِ النظامِ بجهازِ الشرطةِ الفلسطينية.
كنت يا محمد (أبو عدي) صادقاً مع الله وصدوقاً مع الناس، وفاروقَ الشرطةِ الخاصَّة، اختارَ الله رجلاً كريماً في شهرٍ كريمٍ هو شهرُ رمضان.
كان العميد/ محمد خازر الملاك ضابطاً مثاليّاً صادقاً ومثالاً في الأدبِ والأخلاقِ والشجاعةِ والتواضع.
رحِمَ الله العميد/ محمد خازر نمر الملاك (أبو عدي) وأسكنه فسيح جناته.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أغسطس
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر