فتح: خطاب الرئيس عباس كان تاريخيًا وصريحًافتـــح الاحتلال يقرر عدم فتح تحقيق جنائي في مجزرة رفح خلال حرب 2014فتـــح نقابة الصحفيين تدين اعتقال الزميل دار عليفتـــح بركة: مشاهد قوافل اللاجئين الفلسطينيين لن تتكررفتـــح الرئيس أمام المركزي: نحن أول من وقف ضد صفقة القرن وحاربها وسنستمر في ذلك حتى إسقاطهافتـــح الزعنون: آن الأوان لتنفيذ القرار الخاص بتعليق الاعتراف بإسرائيل إلى حين اعترافها بدولة فلسطينفتـــح المصادقة على بناء 20 ألف وحدة استيطانية جديدة في القدسفتـــح محيسن: القيادة لن تخضع والمركزي بصلاحيات من "الوطني"فتـــح الأحمد: التهدئة عمل وطني وليس فصائلي ويجب أن تتم باسم منظمة التحريرفتـــح الاحتلال يصيب مزارعا بجروح ويمنع آخرين من الوصول لأراضيهم في كفل حارسفتـــح الاحتلال يعتقل 6 فتيات من المسجد الأقصىفتـــح 23 شخصا غالبيتهم تلاميذ لقوا حتفهم بغرق مركب في السودانفتـــح يهود الولايات المتحدة قلقون من قانون القومية وتأثيراتهفتـــح الإشتباه بإصابة 4 صبية اسرائيليين بـ"وباء الفئران"فتـــح وزير الأوقاف يتفقد مقر حجاج فلسطين في مخيمات لبنانفتـــح "هيئة الأسرى": نقل الأسير الصحفي دار علي إلى معتقل "عوفر"فتـــح الهباش من اندونيسيا يدعو المسلمين لحماية القدسفتـــح حالات تحقيق من قبل "الشاباك" الإسرائيلي مع ناشطين يساريينفتـــح 3 أسرى في معتقلات الاحتلال يواصلون إضرابهم رفضًا لاعتقالهم الإداريفتـــح الاحتلال يزيد مساحة الصيد في بحر قطاع غزة من 3 أميال إلى 9فتـــح

ذكرى الشهيد البطل أحمد سالم سليمان أبو ابطيحان (أبو سالم)

28 مارس 2018 - 09:20
لواء ركن/ عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

الشهيد/ أحمد سالم أبو ابطيحان أحد الشهداء الستة الذين اغتيلوا على يد الغدر والخيانة من قبل القوات الخاصة الإسرائيلية في منطقة القطاطوة – الفالوجا بتاريخ 28/03/1994م.
الشهيد البطل/ أحمد سالم سليمان أبو ابطيحان من مواليد 11/04/1964م تنحدر جذور عائلته إلى قرية وادي حنين، والتي هاجرت فيها أثر النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني عام 1948م وأستقر بهم المطاف في مخيم جباليا للاجئين الفلسطينيين، عاش أحمد يتيم بعد أن رحل والده إلى جوار ربه وكان عمره آنذاك عامين، وعندما أحتلت إسرائيل قطاع غزة لم يكن عمره قد تجاوز الثلاث أعوام، تربي وترعرع في أزقة وشوارع مخيم جباليا الثورة حيث عاش وعائلته حياة الفقر والبؤس والتشرد والهجرة والقهر، انهى دراسته الابتدائية والاعدادية في مدرسة الفاخورة.
التحق أحمد أبو أبطيحان بصفوف حركة فتح وهو في ريعان شبابه.
تم اعتقاله للمرة الأولي بتاريخ 13/03/1983م عندما داهمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي منزلهم وقامت بتفتيشه والعبث بكل محتوياته وتم اقتياد احمد من المنزل حيث وضع في سجن غزة المركزي وتم اخضاع للتحقيق ممارسين معه أبشع أنواع أساليب القهر والتعذيب التي تمارس بحق المناضلين الفلسطينيين عند اعتقالهم وبالرغم من ذلك فقد صمد أحمد أبو ابطيحان في اقبية التحقيق بالرغم من صغر سنة وقد حكمت المحكمة العسكرية الإسرائيلية على المناضل/ أحمد أبو ابطيحان بالسجن الفعلي مدة عشرون عاماً وذلك بتهمة الانتماء لحركة فتح والقاء قنابل يدوية على دوريات الجيش الإسرائيلي.
أطلق سراح احمد أبو ابطيحان مع رفاق له بصفقة التبادل التي جرت بتاريخ 20/05/1985م.
اعتقل للمرة الثانية بتاريخ 17/06/1985م أي بعد أقل من شهر من تاريخ الافراج عنه ووضع في سجن غزة المركزي، وجلال وجوده في السجن قام مع رفاقه الأسرى بالتحقيق مع احد العملاء حيث تم اعدام ذلك العميل داخل غرفة السجن، حكم على أحمد أبو ابطيحان بالسجن مدة ثلاث سنوات بتهمة المشاركة في التحقيق مع ذلك العميل، وتم نقله إلى سجن عسقلان وسجن كفاريون والنقب الصحراوي فيما بعد.
المناضل/ أحمد أبو ابطيحان كان رجل تنظيمي مميز وصاحب قرارات جريئة، حيث كان يمتلك شخصية قوية وكان يتمتع بحنكة القائد الذكي.
المناضل/ أحمد أبو ابطيحان كان موجهاً عاماً لأسرى حركة فتح في سجن النقب الصحراوي.
كان أحمد أبو ابطيحان من أشد المدافعين عن أبناء الحركة الأسيرة داخل المعتقلات متصدياً لمصلحة إدارة السجون الإسرائيلية وعوقب مرات عديدة حيث وضع في زنزانة منفردة عقاباً له.
تم اطلاق سراحه يوم 11/05/1989م بعد انتهاء فترة محكوميته، أعيد اعتقاله مرة أخرى ووضع في معتقل أنصار، ومن ثم رحل إلى سجن النقب الصحراوي، وأفرج عنه بتاريخ 27/07/1992م أي بعد ثلاثة سنوات من سجنه.
يوم الاثنين الموافق 28/03/1994م ارتكبت جريمة بشعة بحق المناضلين الستة في منطقة القطاطوة – الفالوجا، وهو المدخل الغربي لمخيم جباليا شمال قطاع غزة، حيث تم اغتياله على أيدي قوات خاصة فأستشهد على الفور مع رفاقه وهم (جمال عبد النبي، عبد الحكيم شمالي، أنور المقوسي، مجدي عبيد، ناهض عودة) هؤلاء الأبطال كانوا قادة العمل الوطني عندما انطلقت الشرارة الأولي للانتفاضة الأولي المباركة عام 1987م وهم من خيرة أبناء مخيم الثورة جباليا.
رحم الله الشهيد البطل/ أحمد سالم سليمان أبو أبطيحان (أبو سالم) وأسكنه فسيح جناته .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أغسطس
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر