فتح: خطاب الرئيس عباس كان تاريخيًا وصريحًافتـــح الاحتلال يقرر عدم فتح تحقيق جنائي في مجزرة رفح خلال حرب 2014فتـــح نقابة الصحفيين تدين اعتقال الزميل دار عليفتـــح بركة: مشاهد قوافل اللاجئين الفلسطينيين لن تتكررفتـــح الرئيس أمام المركزي: نحن أول من وقف ضد صفقة القرن وحاربها وسنستمر في ذلك حتى إسقاطهافتـــح الزعنون: آن الأوان لتنفيذ القرار الخاص بتعليق الاعتراف بإسرائيل إلى حين اعترافها بدولة فلسطينفتـــح المصادقة على بناء 20 ألف وحدة استيطانية جديدة في القدسفتـــح محيسن: القيادة لن تخضع والمركزي بصلاحيات من "الوطني"فتـــح الأحمد: التهدئة عمل وطني وليس فصائلي ويجب أن تتم باسم منظمة التحريرفتـــح الاحتلال يصيب مزارعا بجروح ويمنع آخرين من الوصول لأراضيهم في كفل حارسفتـــح الاحتلال يعتقل 6 فتيات من المسجد الأقصىفتـــح 23 شخصا غالبيتهم تلاميذ لقوا حتفهم بغرق مركب في السودانفتـــح يهود الولايات المتحدة قلقون من قانون القومية وتأثيراتهفتـــح الإشتباه بإصابة 4 صبية اسرائيليين بـ"وباء الفئران"فتـــح وزير الأوقاف يتفقد مقر حجاج فلسطين في مخيمات لبنانفتـــح "هيئة الأسرى": نقل الأسير الصحفي دار علي إلى معتقل "عوفر"فتـــح الهباش من اندونيسيا يدعو المسلمين لحماية القدسفتـــح حالات تحقيق من قبل "الشاباك" الإسرائيلي مع ناشطين يساريينفتـــح 3 أسرى في معتقلات الاحتلال يواصلون إضرابهم رفضًا لاعتقالهم الإداريفتـــح الاحتلال يزيد مساحة الصيد في بحر قطاع غزة من 3 أميال إلى 9فتـــح

ذكرى الشهيد اللواء أكرم مصطفى سعد ضاهر

21 مارس 2018 - 18:06
لواء ركن/ عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

ولد الشهيد/ أكرم مصطفى سعد ضاهر في مدينة بعلبك بلبنان بتاريخ 1/2/1953م، حيث تعود جذورُ عائلتهِ إلى بلدةِ دير القاسي قضاء عكا في فلسطين والتي تم تهجيرهم منها إثر النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني عام 1948م واستقرت عائلته في لبنان.
أنهى دراسته الأساسية والإعدادية ومن ثم الثانوية في مدارس لبنان.
التحق أكرم ضاهر بتنظيم حركة فتح وهو شبلٌ صغيرٌ عام 1968م بدأ حياته الرياضية منذ العام 1974م عندما كان رئيساً لاتحاد الجودو وكان في أول هيئةٍ إداريةٍ للجنة الأولمبية الفلسطينية.
أعيد انتخابه عام 1988م في الهيئة الإدارية للجنة الأولمبية الفلسطينية في بغداد خلال المؤتمر الذي عقد هناك وذلك نظراً لخبرته وكفاءته التي كانت من أهم صفاته بالإضافة إلى مزايا أخرى متعددة.
أنهى أكرم ضاهر دراسته الجامعية في الجامعة اللبنانية ومن ثم سافر إلى النمسا حيث حصل على ماجستير في الأدب الإنجليزي.
تسلم أكرم ضاهر رئاسة المجلس الأعلى للشباب والرياضة الفلسطيني فرع لبنان عام 1988م، وكذلك عين رئيساً للجنة الأولمبية الفلسطينية في لبنان عام 1989م وبَقِيَ رئيساً حتى تاريخ استشهاده.
استلم أكرم ضاهر العديد من المسؤوليات والمهام النضالية وشارك في الدفاع عن وجود الثورة في لبنان.
قام بتدريب العديد من الأبطال الفلسطينيين الرياضيين في نادي الكرامة / تل الزعتر.
انتُخِبَ أكرم ضاهر عضواً بامتياز في الهيئةِ التنفيذية للجنة الأولمبية لغرب آسيا، وكانَ مسؤولَ لجنةِ البيئةِ في هذه اللجنة.
مثَّلَ أكرم ضاهر فلسطين إدارياً في العديد من المؤتمرات والبطولات العربية والدولية، وأشرف على العديد من البطولات الفلسطينية في لعبَتَيّ الجودو والكاراتيه، وكان حائزاً على ثلاثة دان في الجودو، ورفع علم فلسطين عالياً في معظم دول العالم.
لقد بقِيَ أكرم ضاهر ثابتاً في مواقِفِهِ الوطنيَّةِ ولم يتخَلَّ عن مبادئه الحركِيَّةِ التي آمن بها منذ التحاقه بالحركة التي لم ينقطع عنها حتى تاريخ استشهاده.
الواء/ أكرم ضاهر مسؤول رعايةِ الشبابِ والرياضةِ الفلسطينية في لبنان، لم يتوان عن تقديم واجب العزاء، فأثناء ذهابه مع اللواء الدكتور/ كمال مدحت نائبِ السفيرِ اللبنانيِّ في لبنانَ يوم 23/3/2009م لتأديةِ واجب العزاء داخلَ مخيم المية ومية القريب من مدينة صَيْدا اللبنانية وأثناء عودتهم مع مرافقيهم وبوصولِ الموكبِ المكَوَّنِ من سيارَتَيْنِ بعد وصولهم كوع العصفور للجبهة الجنوبية من طريق المية ومية الواقع ما بين حاجز الجيش اللبناني الذي يبعد فقط حوالَيّ 350م وحوالَيّ عشرين متراً عن جهة حاجز الكفاح المسلح الفلسطيني تم زرع عبوةٍ ناسفةٍ في قناة المياه إلى جانب الطريق، مما يسهل على القتلة تنفيذَ عمليةِ الاغتيالِ بطريقةٍ محكمة، حيث تم تفجير العبوة لا سلكياًّ وكان اللواءُ/ أكرم ضاهر في سيارة اللواء الدكتور/ كمال مدحت.
أدى الانفجار إلى قذْفِ السيارة التي كان يستَقِلانِها حوالَيّ 25م لجهة الوادي حيث تطايرت أشلاءُ من كانَ بداخلها وسقطت السيارةُ الثانية في الحفرة التي أحدثها الانفجار ملحقاً اصاباتٍ بمن كان في داخل السيارة.
كان بسيارة اللواء الدكتور/ كمال مدحت، اللواء/ أكرم ضاهر مسؤول رعاية الشباب والرياضة الفلسطيني في لبنان وقد تمزَّقَتْ أجسادهُمْ من قوة الانفجار، وعلى الفور ضرب الجيش اللبناني والأجهزة الأمنية الفلسطينية طوقاً حول المكان ومنع السكان من الخروج أو الدخول إلى المخيم حيث قدر الخبير العسكري اللبناني زِنَةَ العبوة المتفجرة بحوالي 25كغم من مادة الــ (T.N.T) شديدة الانفجار.
هذه الجريمة النكراء استشهد فيها كل من اللواء الدكتور/ كمال مدحت واللواء/ أكرم ضاهر والعقيد محمد حسن شحادة والملازم/ خالد يوسف ضاهر.
رحم الله الشهيد اللواء/ أكرم مصطفى سعد ضاهر وكافة الشهداء الأبرار وأسكنهم فسيح جناته.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أغسطس
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر